English
 

 

برعاية سمو الأميرة بسمة المعظمة عقد المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب بدعم وتنظيم من المركز العربي للخلايا الجذعية

 



السبت 5-10-2019

شارك المركز العربي للخلايا الجذعية بفاعلية كبيرة في المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي الذي عقد تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة خلال الفترة 2 - 5 / 10 / 2019

وعقد المؤتمر بالتعاون مع الجامعة الهاشمية والجمعية الأردنية لأطباء الدماغ والأعصاب والرابطة العربية لجمعيات الأعصاب والجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم، وجمعية العناية بمرضى الحبل الشوكي الأردنية.

وشارك في المؤتمر الذي تم دعمه وتنظيمه من قبل المركز العربي للخلايا الجذعية ومركز الأردن للعظام والعمود الفقري ما يزيد عن 65 متحدثاً من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا ودول عربية والأردن أكثرهم من الأكاديميين والعلماء والباحثين والمتخصصين في علوم ترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي ورؤساء مراكز أبحاث علمية.

وأقيمت جميع فعاليات اليوم العلمي الأول من المؤتمر في الجامعة الهاشمية حيث تضمن هذا اليوم جلسات علمية ولقاءات ثنائية ما بين الطلبة والباحثين في الجامعة وبين العلماء والباحثين والخبراء المختصين من ضيوف المؤتمر، كما تضمن هذا اليوم جلسة خاصة حول البحث العلمي وجائزة ريزمان لأفضل بحث مقدم من الباحثين الشباب في جميع أنحاء العالم.

وتضمن المؤتمر 10 جلسات علمية نوقش خلالها 65 بحثاً علمياً في تخصصات الأعصاب والعظام والروماتيزم والأمراض المناعية والوراثية والخلايا الجذعية، بمشاركة باحثين أردنيين وعرب وأجانب يمثلون (الولايات المتحدة الامريكية، إسبانيا، الأرجنتين، كوريا الجنوبية، الصين، روسيا، رومانيا، بولندا، الهند، مصر، الأردن).

وتناولت جلسات المؤتمر أبحاثاً وأوراقاً علمية حول آخر ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا في إصلاح الأنسجة والأعضاء التالفة باستخدام العلاجات الخلوية، واستخدام الروبوت وتكنولوجيا النانو في إصلاح وتجديد الأنسجة التالفة، وعلاج الشلل وإصابات الحبل الشوكي وأمراض الدماغ والأعصاب.

كما تناولت الجلسات أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في الاكتشافات المبكرة لعلاج سرطان الدماغ والأمراض المناعية الذاتية في الجهاز العصبي، واستخدامات التكنولوجيا الحيوية وتعديل الجينات في علاج الأمراض العصبية والجهاز الهيكلي، وآخر التطورات العلمية في التأهيل والعلاج الطبيعي وعلاج إصابات وأمراض الجهاز العصبي والهيكلي.

وشارك باحثون من كندا والولايات المتحدة والصين والأرجنتين ومصر والإمارات والأردن في تقديم آخر ما توصل إليه العلم في استخدامات الخلايا الجذعية والطب التجديدي في علاج أمراض الكبد والأمراض الوراثية والمناعية والعضلية.

كما تضمن المؤتمر المعتمد من قبل المجلس الطبي الأردني بواقع 17 ساعة تعليم طبي مستمر ورشتي عمل حول "أساليب البحث العلمي وكيفية نشر الأبحاث في المجلات العلمية المتخصصة" موجهة للباحثين الشباب في الأردن ، وورشة عمل أخرى حول "الجوانب الأخلاقية والقانونية لاستخدام الخلايا في العلاج والأبحاث" موجهة للباحثين والمهتمين والطلبة في التخصصات ذات العلاقة.

واشتمل المؤتمر جلسة عامة حول إصابات الحبل الشوكي شارك فيها مصابين أردنيين بإصابات الحبل الشوكي وغيرها حيث قدم خبراء عالميون من دول مختلفة أحدث التطورات العلمية في هذا المجال وذلك بالتعاون مع جمعية العناية بمرضى الحبل الشوكي الأردنية.

يشار إلى أن المشاركين في المؤتمر يمثلون الخدمات الطبية الملكية، وزارة الصحة، الجامعات الاردنية، أطباء وباحثين ومراكز أبحاث ودراسات ومراكز علاجية من القطاع الخاص، إلى جانب أطباء الأعصاب والعظام والروماتيزم.

وضمن فعاليات المؤتمر شارك المركز في المعرض الطبي الذي أقيم على هامش المؤتمر إلى جانب عدد من الشركات المحلية والأجنبية، وجهات صحية ومراكز أبحاث ودراسات ومراكز علاجية.