English
 

 

الزعبي: آخر ما توصل إليه العلم من نتائج مشجعة في مجال الطب التجديدي وأبحاث الخلايا الجذعية بدأت تظهر آثاره الإيجابية على المجتمعات التي تعاني من أمراض مزمنة ومستعصية

 



ولاية هاواي الأمريكية 5-11-2019

أكد رئيس المركز العربي للخلايا الجذعية د. أديب الزعبي على ضرورة تقوية التعاون العلمي بين الفرق العلمية العاملة في مجال الخلايا الجذعية على مستوى العالم.

وبيّن د. الزعبي خلال مؤتمر "الطب التجديدي والخلايا الجذعية" المنعقد في ولاية هاواي الأمريكية خلال الفترة 3-5 /11/ 2019 من قبل جمعية ولاية هاواي للطب التجديدي بالتعاون مع جامعة هاواي وبدعم من العديد من الشركات الطبية، أن آخر ما توصل إليه العلم من نتائج مشجعة في مجال الطب التجديدي وأبحاث الخلايا الجذعية بدأت تظهر آثاره الإيجابية على المجتمعات التي تعاني من أمراض مزمنة ومستعصية في مختلف حقول للطب.

وأوضح د. الزعبي الأستاذ المساعد في قسم أمراض الدم والسرطان في كلية الطب - جامعة إلينوي الأمريكية خلال محاضرة له بعنوان "الأمراض المناعية الذاتية وكيفية التعامل معها بمختلف النواحي" أهمية الفهم المعمق لطبيعة الأمراض المناعية الذاتية مثل داء السكر والتصلب اللويحي والصدفية والسمكية وغيرها، وضرورة تطوير علاجات مبينة على منهج علمي متقدم لا يحمل أخطاراً جانبية على المريض.

وضم المؤتمر العديد من المحاضرين المتميزين من مختلف القطاعات الطبية ومنهم العالم الأمريكي ماريو كابيتشي الحاصل على جائزة نوبل للطب، إلى جانب علماء وباحثين ومختصين في مجالات الطب التجديدي والخلايا الجذعية من مختلف القطاعات الطبية الأكاديمية وشركات تطوير الأدوية والعلاجات الحديثة من الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا واليابان.

وشارك في المؤتمر دول عديدة منها الأردن وأمريكا واليابان وألمانيا وبريطانيا.

كما شملت محاور المؤتمر تقديم أبحاث علمية وأوراق عمل ومحاضرات حول أفضل الطرق للاستخدام الآمن للخلايا في علاج مختلف الأمراض، وكيفية تطوير طرق حديثة وميسرة لتنقية وتحضير الخلايا مخبرياً، وأهمية التعاون مع الجهات الرقابية في مختلف الدول، وكذلك أهمية تدريب كوادر بشرية جديدة وشابة للنهوض بهذا التخصص الطبي العلمي الجديد.